نبذة تاريخية عن التوجيه المدرسي في الجزائر


لقد ظهر التوجيه المدرسي بصورة فعالة سنة 1960 ، بعد إصلاح التعليم سنة1959، أي خلال الفترة الاستعمارية ، وقد وجد آنذاك لتوجيه أبناء المعمرين بالدرجة الأولى والقليل من الجزائريين، وقد كان أغلب القائمين بالتوجيه من الفرنسيين الذين كانوا يطبقون الروائز على التلاميذ ، لم تكن مكيفة على البيئة الجزائرية، ولهذا كانت أحكامهم على الجزائريين أحكاما خاطئة نابعة من الفكر الاستعماري، الذي حط من قيمة الشعب الجزائري وقدراته.
وبعد الإستقلال ورثت الجزائر مجموعة من القوانين صادرة عن السلطة الفرنسية ومهيكلة حسب الغايات والأهداف التي رسمها النظام الإستعماري خدمة لمصالحه المختلفة والخاصة، وقد كانت الظروف في تلك الآونة صعبة للغاية، فسارت الأمور هكذا بتطبيق تلك القوانين مع تكييف بعضها حتى يتماشى ومميزات الشخصية الجزائرية وسيادة الدولة، وعلى الرغم من أن بعضها كان يتناقض تناقضا تاما و إختيارات البلاد وطموحات الجماهير ...
وظهرت مجموعة من القوانين أدخلت على المنظومة التربوية عدة صلاحيات جزئية كان الهدف منها إلغاء كل ماهو مخالف للسيادة الوطنية ، وتعريب التعليم ، وجعل اللغة العربية هي اللغة الرسمية ، وفي مطلع السبعينات جاء الأمـر رقم 76/35 ومختلف المراسيم المنظمة له والمؤرخة كلها في 16 أفريل 1976 ، والنصوص الأساسية للتشريع المدرسي الجزائري ، وقد سدت فراغا تشريعيا كبيرا كانت تشكو منه المدرسة الجزائرية ، وبدأت الجزائر آنذاك تهتم بمجال التوجيه المدرسي ، فأصدرت الحكومة مجموعة من المراسيم التي تنص على إيجاد شهادة تمنح لمستشاري التوجيه المدرسي والمهني ، على أن يكون التوجيه يسير وفق إمكانيات التلميذ الجزائري...
وهكذا تطور التوجيه المدرسي في الجزائر ، واتسعت مهام مراكزه ، فأصبحت تقدم الإعلام لجميع فئات المجتمع بما فيها غير المتمدرس ، وتقييم البرامج والبحوث التقنية والتربوية ، كل هذا علاوة عن المهمة الأساسية وهي قيام بتوجيه التلاميذ نحو الدراسات الملائمة أو المهن المناسبة لهم ولإمكانياتهم.
وعليه فإن التوجيه في الجزائر له خصائص عديدة ومتشعب المهام ، وهو مرهون بإجتهادات أفراده والمتمرسين فيه ، وأنا بدوري كطالب في السنة الأولى ماجستير – تنمية الموارد البشرية – وكمستشار رئيسي للتوجيه المدرسي والمهني 
إرتأيت أن أقدم عرضا حول مهام مستشار التوجيه المدرسي والمهني في المؤسسة التعليمية ، إلا أن هناك نقص كبير أو 
قل إنعدام المراجع في هذا المجال وخاصة في الجزائر إلا المناشير والسندات الوزارية التي إعتمدت عليها في بحثي هذا.
وعرضنا هذا سيبدأ من سنة 1991 أي منذ عين المستشارون بالثانويات بمقتضى المنشور الوزاري رقم : 219/1241/91 المؤرخ في 18 ديسمبر 1991. وما سنحاول التطرق إليه في هذا العرض هو مفهوم التوجيه 

------------------------------------------------------------------
اذا اعجبتك الموضوع قم بمشاركته على على حسابك 

لمزيد من المواضيع الخاصة بالتحضير لمسابقة مستشاري التوجيه المدرسي والمهني تفضل بزيارة الصفحة التالية 


لمتابعة كل جديد فيما يخص التوظيف والتحضير لمسابقات التوظيف 
واذا اردت ان تصلك اعلانات التوظيف اليومية على حسابك في الفيسبوك 
 قم بتسجيل الاعجاب بالصفحة التالية

مدونة تعلم

مدونة تعلم mourad ,,,,,

0 التعليقات