التلميذ الجزائري محمد عبد الله فرح يفوز بجائزة تحدي القراءة العربي
بدبي في الإمارات




فاز، اليوم، التلميذ الجزائري محمد عبد الله فرح بالجائزة الكبرى في تحدي القراءة العربي
بدبي في الإمارات.متفوقا على كل المشتركين من العالم العربي ممثلين عن مختلف
الفئات العمرية والمؤسسات التربوية المرشحة.الطفل الجزائري من مدينة قسنطينة
 صاحب 6 سنوات، خضع أمس، إلى تقييم من طرف لجنة التحكيم، التي انبهرت
في آخر المطاف بذكائه ومعارفه وثقافته الواسعة، وهو من يعتبر القراءة ضرورية بالنسبة
 له كما الماء والهواء.وكان اختير للمنافسة في الدورة الأولى للمسابقة الدولية
"تحدي القراءة العربي"التي عقدت فعالياتها من 22 إلى 24 أكتوبر الجاري بدبي.


اختيار محمد فرح كأصغر المرشحين سنا في النهائيات من بين 610 آلف مشارك جزائري
خلال التصفيات الوطنية،متنافسا مع 17 متنافسا آخر وصلوا للنهائيات.وقد تمكن هذا الطف
 الموهوب من قراءة 50 عنوانا لـ 22 مؤلفا في مجالات مختلفة كالأدب العربي والتاريخ
والسير والعلوم والأخلاق والتنمية البشرية.وهو من يزاول دراسته بالمدرسة الإبتدائية
"زيادي بطو" بقسنطينة.وتهدف هده المسابقة  إلى تشجيع القراءة لدى الطلاب
في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون  طالب بالمشاركة بقراءة خمسين مليون كتاب
خلال كل عام دراسي
فهنيئا للجزائر به وبمثل هؤلاء يجب ان نفخر 

مدونة تعلم

مدونة تعلم mourad ,,,,,

0 التعليقات