لمن يعاني من الارق جرب هذه الطريقة السحرية للحصول على نوم هادئ





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صعوبة  واضطرابات النوم . وهي واحدة من المشاكل الطبية الاكثر شيوعا. الذين يعانون من الارق، يستيقظون من النوم ويبقون غير نشطين وغير مرتاحين، الامر الذي يؤثر على ادائهم خلال اليوم. الارق لا يضر بمستوى الطاقة وبالمزاج فقط، ولكنه يضر ايضا بالصحة، بجودة الاداء في العمل وبجودة الحياة.

كل شخص يحتاج الى عدد مختلف من ساعات النوم. الكبار يحتاجون، غالبا، الى سبع – ثماني ساعات من النوم كل ليلة. اكثر من ثلث البالغين يعانون من الارق في فترة معينة، 10- 15 بالمائة يشكون من اضطرابات النوم طويلة المدى (المزمنة). كما ونجد مشاكل النوم عند الاطفال شائعة جدا!

 اليك هذه الطريقة البسيطة لكنها فعالة
تقوم هذه الطريقة على تقنيات اليوغا، وتادي إلى نوم مريح بشكل سريع لأن نسبة ورود الأوكسجين إلى الدم ترتفع بسبب إمساك النفس بضع ثوان
الزفير الشديد يسمح باندفاع كمية من الهواء المستعمل إلى خارج الفم، وهو ما يؤدي إلى انخفاض نبض القلب، ليتبعه استرخاء النوم.


نشرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية عرضت علاجا بحلول في متناول الإنسان لهذه الحالة. لا شك أنّ من تنتابه هذه الحالات أحيانا قد جرب وسائل متعددة للتغلب عليها.


طريقة الدكتور اندرو وايل كان لها وقع المفاجأة. فقد جرب خلال أعوام تقنية التنفس بحساب 4-7-8 لمعالجة ارتفاع ضغط الدم والحالات النفسية الناجمة عن الرعب وحالات تعذر النوم وتتلخص هذه التقنية بالتالي:


حين ترغب في النوم، ضع طرف لسانك على باطن اللثة خلف أحد أضراس القواطع ثم تنفس من انفك وأنت تحسب حتى العدد 4. بعدها ثم تنفس من فمك وأنت تحسب حتى العدد 7 ثم أطلق زفيرا من فمك وأنت تحسب حتى العدد 8. حين تفعل كل ذلك بشكل صحيح، ستسمع صوتا ما إثناء إطلاقك الزفير.
طريقة بسيطة لكنها فعالة
تقوم هذه الطريقة على تقنيات اليوغا، وينبغي أن تفضي إلى نوم مريح بشكل سريع لأن نسبة ورود الأوكسجين إلى الدم ترتفع بسبب إمساك النفس بضع ثوان كما أشارت صحيفة تلغراف البريطانية.


الزفير الشديد يسمح باندفاع كمية من الهواء المستعمل إلى خارج الفم، وهو ما يؤدي إلى انخفاض نبض القلب، ليتبعه استرخاء النوم.


بعد ذلك، أعد كل التمرين أربع مرات، ثم أعده ثماني مرات، في الليل قبل أن تخلد للنوم وفي الصباح بعد أن تستيقظ كي يعتاد عليها الجسد كما تقول نظرية الدكتور اندرو. ويبقى العامل الحاسم هنا أن يُجرى التمرين بشكل منتظم دون إغفال أي ليلة. بعد نحو 8 أسابيع يمكن للمرء أن يرفع العدد إلى 8 مرات في الليل وثمان أخرى في الصباح. بعد التمارين لن يشكو الإنسان من أنّ عينه قد جفاها النوم في ليلة مسهدة.

مدونة تعلم

مدونة تعلم mourad ,,,,,

هناك تعليقان (2):