هل تعلم لماذا سمح الاسلام بتعدد الزوجات بينما لم يسمح بتعدد الازواج 



بلا شك أن الدين الإسلامي كسائر الأديان السماوية لم يسمح بتعدد الأزواج وسمح بتعدد الزوجات.

فمن الجانب العقلي: المرأة هي الوعاء، والرجل ليس كذلك... فإذا حملت المرأة بجنين في حالة تعدد الأزواج، فيبقى السؤال لأي أب هذا الجنين، وسوف تختلط الأنساب وتُهدم البيوت، وتُشرد الأطفال، وربما تكثر الذرية التي لا تستطيع المرأة تحملها، فكل زوج ربما يحتاج إلى طفل وطفلين، فالأمر حتى لا يحتمِل التخيل.

أما من الجانب العلمي: فقد أكَّد بعض العلماء أن رحم المرأة لديه ما يشبه ذاكرة الكمبيوتر، حيث يقوم بتسجيل شفرة الرجل الذي عاشر المرأة، وإذا اختلطت أكثر من شفرة داخل هذا الرحم، يُصاب بالخلل والاضطراب وعدة أمراض خبيثة – عفانا الله وإياكم منها.

فإذا كان الرحم يحمل شفرة رجل، لابد أن ينتظر فترة معينة من بعد آخر معاشرة لهما، حتى تُمحى هذه الشفرة، ويكون في استعداد لاستقبال غيرها، وهنا الإعجاز العلمي في الدين الإسلامي، أن هذه الفترة هي التي شرعها الله عزَّ وجَّل عدة للمرأة المطلقة.
في هذه النقطة حيث يتواصل العلم والدين، فالدين هو الثابت الذي يخلو من الأخطاء، والذي يثبت العلم نظرياته وإعجازاته.

مدونة تعلم

مدونة تعلم mourad ,,,,,

0 التعليقات