أحد أغرب الأسواق في العالم والذي يقع في شنغهاي بالصين، المتجول

في هذا السوق لن يجد سلع و بضائع،كباقي الاسواق لأن مرتادي السوق

 هم أنفسهم البضاعة.



في حديقة "الشعب"، وفي ظهر كل سبت وأحد، ويجتمع سكان المدينة

من أجل انتقاء أزواج أو زوجات لأبنائهم، بناء على المعلومات المرفقة

 لكل "عريس" أو "عروس".

أما سعر البضاعة فهو موضوع للنقاش ويختلف من شخص لاخر

 ويتم تحديده بناءا على معايير محددة بدقة العمر - الطول - الوزن

 -المؤهلات والمستوى الدراسي -الوظيفة - الدخل الشهري - العائلة

 وايضا البرج الصيني الخاص بالشخص المستهدف


وقد يحتاج الآباء والأمهات أحيانا إلى "تجربة البضاعة"،

 وذلك عبر المشي معا وتبادل اطراف الحديث،مع الشخص المختار

 لاخذ صورة عن تفكير ذلك الشخص ومعرفة ما إذا كان هنالك تناغم بينه

وبين الابن اوالبنت وتاتي هذه المرحلة كخطوة اخيرة قبل اخذ القرار

 لكن طبعا بعد توفر المعايير المذكورة سابقا . 

وكباقي الاسواق التي لا تخلو من السماسرة ففي هذا السوق ايضا

نجدهم يتصيدون الزبائن

وتبلغ تكلفة عرض الإعلان عبر الوسطاء ثلاثة دولارات تقريبا لخمسة أشهر،

 ويحصل السمسار على مبلغ 16 دولارا في حال ما نجحت الصفقة

وطلب منه رقم هاتف "الشريك المحتمل".

مدونة تعلم

مدونة تعلم mourad ,,,,,

0 التعليقات