تسريب امتحانات الباكالوريا ظاهرة عالمية ويصل حتى الى كوريا الجنوبية



لم تقتصر ضجة الغش في امتحانات الموسم الحالي على بلدان عربية مثل الجزائروتسريب امتحانات الباكالوريا 2016 ومصروما حدث من تسريب امتحانات الثانوية العامة بل امتدت لتشمل النظام التعليمي في كوريا الجنوبية، الذي يعد من الأكثر تقدما في العالم.
وأعلنت كلية "إي سي تي" في الولايات المتحدة، السبت، إلغاء اختبار الالتحاق لجميع المتقدمين من كوريا الجنوبية وهونغ كونغ، بعدما اكتشفت أنه تعرض للتسريب وباتت أسئلته معروفة.

وأوضح إيد كولباي، المتحدث باسم كلية "إيه سي تي"، أن الحادث يمثل أول إلغاء معروف لاختبار يحظى بأهمية كبيرة.
وجرى الإلغاء قبل ساعات فقط من دخول الطلاب لإجراء الاختبار، الذي تستخدمه معظم الكليات في الولايات المتحدة لتقييم المتقدمين.
وأشار كولباي إلى أن الإلغاء أثر على 5500 طالبا، كان من المقرر أن يؤدوا الاختبار في 56 مركز اختبار مختلف، ويرتقب أن يستعيدوا رسم التسجيل.
وباتت كوريا الجنوبية معروفة بعصابات غش الاختبارات الموحدة، ففي مايو 2013، اضطرت مؤسسة "كوليدج بورت" التي تدير الاختبار المنافس لدخول الكليات "إس إيه تي" إلى إلغاء اختبارها للبلاد بأكملها بسبب تسرب الأسئلة.
ويخضع عدد من المعلمين وأصحاب الشركة الخاصة التي تجري الاختبارات للمحاكمة في العاصمة سول بشأن الحادث، بحسب ما ذكرت "رويترز".

مدونة تعلم

مدونة تعلم mourad ,,,,,

0 التعليقات