الموضوع الأول : التضمين :

أولا :- التضمين :

هوَ الاقتباس تماماً .. ينطبق عليه كل ماقيل بخصوص الإقتباس .. الفرق الوحيد 

بينهما هو الاقتباس يخص نصوص القرآن والحديث .. بينما التضمين هوَ :

أن يستعين الأديب في سياق كلامه بفقرات منالنصـوص الأدبية  

المأثورة دون الإشارة الصريحة إلى موضعها .



ثانيا – الاقتباس :

ـ هو أحد المحسنات البديعية عند أهل البلاغة .. ويعني :

تضمين الكلام - نثراً كان أو شعراً - شيئاً من القرآن أو الحديث من غير دلالة على أنه منهما ..

 أي بأن يكون خالياً من الإشعار بذلك .. والإشعار به كأن يقول :قال الله كذا ..

أو قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ـ وذكرت كتب اللغة أربع صور للإقتباس .. وهيَ :

(1إقتبـاسٌ من القرآن الكريم في النثر ..

(2) إقتبـاسٌ من القرآن الكريم في الشعر .

(3) إقتباسٌمن الحديث الشريف في النثر

(4) إقتباسٌ من الحديث الشريف في الشعر 

ـ ومن الإقتباس ماكتبَ الإصفهاني : 

لا تغرنك من الظلمه كثرة الجيوش والأنصار،

إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار

ظاهرة التناص

ما هو مفهوم التناص الأدبي؟

هوتداخل نصوص أدبية مختارة قديمة أوحديثة شعرا أو نثرا مع نص القصيدة الأصلي

 بحيث تكون منسجمة وموظفة ودالة قدر الإمكان على الفكرة التي يطرحها الشاعر.

إذن مفهوم التناص كتابة نصٍّ على نص ، بيت شعر على بيت آخر ، جملة على أخرى ...

أو بيت شعرٍ على آية قرآنيّة ، أو جملة نثريّةعلـى قول مأثور .


متى ظهر مصطلح التناص و كيف تطور هذا المفهوم؟

ظهر مصطلح التناص عند(جوليا كريسيفا)عام 1966م،إلاّأنّه يرجع إلى أستاذها

الروسي (ميخائيل باختين)،وبعد ذلك اتسع مفهوم التناص ،وأصبح بمثابة ظاهرية نقدية جديدة

 وجديرة بالدراسة والإهتمام،وشاعت في الأدب الغربي،ولاحقا انتقل هذا الإهتمام بتقنية

 التناص إلى الأدب العربي مع جملة ماانتقل إلينا من ظواهر أدبية ونقدية غربية ضمن

 الاحتكاك الثقافي ،إضافة إلىالترسبات التراثية لأصلية.

ما هي أقسام التناص ؟

ينقسم التّناص في نظر غالبيّة النّقاد إلى قسمين : 

1 ـ التّناص الظّاهر أو الشّعوري : وهنا يكون الكاتب واعياً حين يضمّن نصّاً في نصّه.
 
2 ـ التّناص الخفي أو اللاشعوري : وهنا تتداخل النّصوص في بعضها بلا وعي مــن

الكاتب نتيجة ترسّبات اللغة في ذهنيّته . 

أمثلــةعلى التّناص 

أولاً : يقول الشاعر حسين محمد علي :

يا ( وردة ) غُرّي غيري 

أخلعُ ثوبكِ من ذاكرتي النّاسية 

هلمّي تحجبك الشمس نهاراً 

تُشرق أعمدة التّذكار عشيّاً

ألقي في تابوت الأجداد جنيني

( النّص الأصلي للإمام عليّ بن أبي طالب كرّم الله وجهه : ( يا دنياغّرّي غيري ) 

ثانياً: يقول الدكتور جابر قميحة :

والفجر وليالٍ عشر 

ما كانوا أبداً سكارى

لكنّ عذاب الله شديد 

وهدير الحقّ لظى وحديد 

( النّص الأصليقوله تعالى : ( والفجر وليالٍ عشر )

ثالثاً : يقول محمود درويش :

يا اسمي : سوف تكبر حين أكبر
 
سوف تحملني وأحملك 

الغريب أخو الغريب 

( النّص الأصلي لامرئ القيس :

أجارتنا إنّاغريبان هاهنا وكلّ غريب للغريب نسيب











تحميل الدرس 







باقي دروس اللغة العربية 

من هنا  



طريقة التحميل 





مدونة تعلم

مدونة تعلم mourad ,,,,,

0 التعليقات