الفعل المضارع المجزوم 

الأمثلة:
  • لم يحفظْ محمَّدْ درسهُ.

  • لا تُكْثِرْ من الضّحِكِ.

  • إن يُسافرْ أخوك تُسافرْ معه.

  • إنْ تُتْلِفْ شيئاً لغيركَ تدفعْ ثمنه.
الشرح:
يشْتَمِلُ كل مثال من الأمثلة الأربعة على فعل مضارع، فإذا نظرنا
إلى المثال الأول نجد الحرف ” لم” حيث يدُلْ على نفي الفعل
في الزّمن الماضي، أما المثال الثاني فنلاحظ دخول
 الحرف ” لا ” على الفعل المضارع، حيث أفاد نهْيَ المخاطب
 عن الفعل.
و إذا تأملنا آخر كلِّ مضارع مسبوق بأحد هذين الحرفين
في هذين المثالين وَجَدْتَهُ مجزوماً، لكنَّك إذا حذفتَ هذا الحرف
 وجدته مرفوعاً، و من ذلك نوعا أنَّ كلاًّ من هذين الحرفين إذا دخل على المضارع 
جزم آخره.
و إذا تأمَّلْتَ المثالين الأخيرين وجدتهما مبدوءاً بالحرف ” إنْ ”
و مُشْتَمِلاً على فعلين مضارعين مجزومين، حصول الأول 
منها شرط في حصول الثَّاني.
فإتلاف شيئاً لغيرك شرط في دفع الثّمن، و الذي أفاد الشَّرط
و جَزْم كلاًّ من الفعلين هو ” إنْ” و لذلك تُسمَّى “إنَّ” حرف شرط
و جزم و يُسمَّى الفعل الأول فعل الشّرط، و الفعل الثاني جواب الشرط. 
القاعدة:
  • يُجزم الفعل المضارع إذا سبقه حرف جازم كالحروف الآتية ، و هي :
“لم” و “لا الناهية” و “إِنْ” “لَمْ” و ” لا الناهية” تجزُمان
 فعلاً مضارعاً واحداً.
  •   “لم” تفيد نفي حصول الفعل في الماضي. “لا” تفيد نهي

  •  عن عمل الفعل .

  •  “إنْ” تجزم فعلين، و تُفيد أنْ حصولَ الفعل الأول شَرْط في حصول الفعل الثاني.
التمرين الأول:
عيِّن الأفعال المضارعة المجزومة في الجمل الآتية :
  • لم يحضُرْ عليَّ البارِحةَ.

  • لا تَتَعَوَّدْ كثرةَ المُزَاح.

  • مَشَيْتُ كثيراً و لَمْ أَتْعَبْ.

  • إِنْ تَقْرُبْ من النَّار تَشْعُرْ بحرارتها.

التمرين الثاني:
ضع “لا” النَّاهية قبل كلّ فعل مضارع في الجمل الآتية:
  • تَضْرِبُ من هو أصغَرُ منك.

  • تُتْلِفُ أثاث منزلك.

  • تُلَوِّثُ يدكَ بالمداد.

  • تَلْبَسُ الملابِسَ الضيِّقة.

الإعراب:
  • نموذج:
لمْ يُسَاِفرْ زيدٌ.
لم: حرف نفي و جزم و قلب
يُسافِرْ: فعل مضارع مجزوم ” لم” و علامة جزمه السّكون الظاهرة على آخره.
زيدُ: فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

  • إعرب الجملة الآتية:

  • لا تَمْزَحْ.

  • إن يزْرَعْ عليٌّ يحصُدْ.



المضارع المنصوب 


نصب الفعل المضارع ينصب الفعل المضارع إذا جاءت قبله

إحدى أدوات النصب، وهي :

 أن: وتسمى بـ"أن المصدرية"،

وذلك لأنها تؤوّل الفعل مع الفاعل ويأتي بعدهما مصدر،

 مثال: أتمنى أن تتعّلم.

أن: حرف نصب.

تتعلم: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

الفاعل ضمير مستتر تقديره هو.

 لن: يفيد النفي لحدث في المستقبل،

 مثال: لن أذهب لزيارته غداً،

 والإعراب يكون:

لن: حرف نصب . أذهب: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه

 الفتحة الظاهرة على آخره.

 كي: حرف نصب يفيد التعليل،

مثال: ناما كي ترتاحا. كي: حرف نصب.

 ترتاحا: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف حرف النون من آخره لأنه من 

الأفعال الخمسة.

لام التعليل: تفيد نفس معنى "كي" وهي تفيد التعليل، ويمكن

 استبدالها بالجملة بدلاً عن "كي"،

مثال: ناما لترتاحا.

 ل: حرف نصب.

 ترتاحا: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون من آخره

لأنه من الأفعال الخمسة.

لام الجحود: يفيد النفي والإنكار، وتلازم لام الجحود الفعل الناقص "كان"،

 ويجب أن يكون منفياً،

مثال: لم أكن لأذهب لو علمت أنك آتٍ.

لـ: لام الجحود، وهي حرف نصب.

أذهب: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

 حتى: يرادف معنى حرف النصب "حتى" كل من "كي" ولام التعليل، ويستخدم 

للتعليل والغاية،

 مثال: أسرعا حتى تصلا.

تصلا: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون من آخره

 لأنه من الأفعال الخمسة.

فاء السببية: تفيد الاستنتاج، أي أن الفعل الذي يسبق الفاء السببية

 تكون نتيجته الفعل الذي يأتي بعدها،

مثال: اجتهدوا في الدرس فتنجحوا. تنجحوا: فعل مضارع منصوب

وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة.

 علامات إعراب الفعل المضارع المنصوب الفتحة الظاهرة على آخره:

 تكون علامة إعراب الفعل المضارع المنصوب بالفتحة الظاهرة

على آخره في حال كان الفعل المضارع صحيح الآخر، وجاء ما قبله

أداة نصب، أو اعتلال آخره بأحد حرفي العلة (الياء أو الواو)

وما قبله أداة نصب،

مثال: قال تعالى: "وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هوداً أو نصارى".

 الفتحة المقدّرة: وتكون علامة إعراب الفعل المضارع المنصوب

الفتحة المقدرة على آخره في حال كان معتل الآخر بحرف الألف،

ويكون مسبوقاً بأحد أدوات النصب، فتقّدر الفتحة تقديراً

(منعاً من ظهورها التعذر)،

 مثال: قال تعالى: "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم".

 حذف حرف النون من آخره: تكون علامة إعراب

 الفعل المضارع المنصوب المسبوق بأداة نصب "بحذف حرف النون

من آخره" في حال كان الفعل أحد الأفعال الخمسة،

وهي: يفعلان. تفعلان. يفعلون. تفعلون. تفعلين.

مثال: قال تعالى : "لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون"






تحميل الدرس 




طريقة التحميل 







باقي دروس اللغة العربية 

من هنا  

مدونة تعلم

مدونة تعلم mourad ,,,,,

0 التعليقات